بالصور/ شاب عاش 27 يوما تحت الأنقاض في
هايتي


أكد أمس أطباء يعالجون مواطنا هايتيا في الثامنة والعشرين من العمر
مصابا بهزال شديد، أنه عاش 27 يوما تحت الأنقاض إثر زلزال 12 يناير (كانون
الثاني) الماضي. وروى الشاب الذي يدعى إيفانز مونسيغراس لأطباء المستشفى
الميداني لجامعة ميامي في بورت أوبرنس أنه دفن تحت الأنقاض بينما كان يطهو
أرزا. وقال الدكتور بوشيانتا جاياوويرا رئيس أطباء المستشفى الميداني: «من
المدهش أنه بقي على قيد الحياة بعد 27 يوما. أنه أمر لا يصدق ونحن فخورون
بأنه هنا». وأوضح الطبيب أن المريض في حالة مستقرة وأن «التوقعات بشأن صحته
جيدة جدا». ولم يتسن التحقق من تصريحات إيفانز مونسيغراس على الفور ولا
الحصول على أي تفسير ملموس لبقائه طوال هذا الوقت على قيد الحياة.