دكتور ميدو

كل ماتبحث عنه من خدمات ومعلومات ..غرائب ..فنون ..تعارف .. وظائف
 
الرئيسيةمجلة المنتدىاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حادث احراق عبدالسلام نفسه داخل بلدية المنستير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
biba
«.¸¸.•° مراقب عام ·.¸.•°®»
«.¸¸.•° مراقب عام ·.¸.•°®»
avatar

انثى

عدد الرسائل : 3810

تاريخ التسجيل : 09/01/2010


مُساهمةموضوع: حادث احراق عبدالسلام نفسه داخل بلدية المنستير   السبت مارس 20, 2010 12:26 pm

شهود عيان يروون التفاصيل






إنه بين الحياة والموت... لقد احترق كامل جسمه وهو الآن تحت الرعاية المركّزة بمستشفى بن






عروس..» هكذا استقبلنا الشاب صابر تريمش شقيق المتضرر عبد السلام الذي أضرم النار في جسده صبيحة الاربعاء الفارط في بلدية المنستير.
عند وصولنا الى مدينة المنستير اكتشفنا مدى شعبية الشاب عبد السلام... وأول من سألناه عن مقر إقامته انطلق في سرد المأساة التي حلّت بهذا الشاب الكادح..» لا توجد عائلة في المنستير لم تتذوّق «شاباتي» و«بريك» عبد السلام..» هكذا صرّح لنا أحدهم مشيرا بيده الى أحد الشبان: انه صابر شقيقه.
استقبلنا صابر وأصرّ على تحولنا الى منزل والديه حيث يقطن وشقيقه المتضرر عبد السلام... وبمجرد دخولنا انتبهنا الى الجموع الغفيرة من النسوة اللاتي جئن لمواساة زوجة عبد السلام وعائلته.. جلسنا بإحدى الغرف وانطلق صابر في سرد حكاية شقيقه مع بلدية المنستير. يقول صابر: «شقيقي عبد السلام لم يتجاوز 31 سنة.. متزوّج وله بنتان: مهى (5 سنوات) وسهى (3 سنوات)... يملك عربة صغيرة الحجم وله ترخيص لبيع «الشاباتي» و«البريك»... وبمرور الزمن (أكثر من 3 سنوات) أصبحت العربة ذات منظر غير لائق.. توجه للبلدية وتحصل على ترخيص يخوّل له استبدال العربة بأخرى جديدة (أمدنا بأصل الترخيص عدد 109 المؤرخ في 27 فيفري 2010) وأمام هذا الأمر لم يجد شقيقي من حلّ لصنع عربة جديدة سوى انه يقترض أموالا من بعض أصدقائه حتى يتمكن من صنع عربة جديدة وتم له ذلك.
يتنهد صابر ثم يواصل حديثه والعبرات تخنقه: «حسب الترخيص الذي بين يديكم فإن أخي متعوّد على الانتصاب بشارع 18 جانفي مثلما هو مذكور». توجه الى مكانه المعتاد وانطلق في عمله... وفي الأثناء أعلمته البلدية بضرورة إزالة العربة قبل ان يتم حجزها!!
استغرب شقيقي للأمر وأعلمهم بأن الرخصة التي يحملها تمكنه من الانتصاب لكن لا مجيب.. تحوّل الى مكتب الكاتب العام للبلدية وأصرّ على مقابلته... وفي كل مرة يجد الأبواب مغلقة وتمنعه كاتبته الخاصة من ذلك... حاول بكل الطرق لدرجة أنه اصطحب زوجته وبنتيه معه حتى يتأكد اصحاب القرار بالبلدية انه يعمل من اجل توفير لقمة العيش لعائلته، لكن لا مجيب.
وقبل يوم الواقعة اصطحب ابنته مهى (5 سنوات) وتحوّل الى البلدية مرة أخرى.. ثم انقطع صابر عن الكلام لينادي مهى ابنة أخيه، وعند حلولها بادرها بالسؤال: «عندما ذهبت مع «بابا» الى البلدية ماذا فعل؟» أجابته بكل عفوية: «بابا كان يبكي».. فسألها : لماذا؟ .. أجابت: «لا نعلم لم يسملوه الورقة (الرخصة)..
واصل عمها صابر يسألها: ماذا قال «بابا» للرجل في البلدية؟ أجابته: قال له «سأحرق نفسي» التفت إلينا صابر ثم سألها: «وماذا قال الرجل لبابا»؟ طأطأت مهى رأسها وأجابت بصوت خافت: قال له: «هيّا احرق نفسك» نهض صابر من مكانه وأستأذننا من الذهاب لاستقبال جارته زهرة الصيد وابنها ايمن.. «انهما شاهدا عيان وأترك لكم المجال لسماعهم حتى تكونوا على دراية بما حصل..» هكذا قال صابر
وبعد استقبالهما انطلقت السيدة زهرة في سرد ما رأته وسمعته: تقول السيدة زهرة: «كنت أمام المنزل صبيحة الاربعاء الفارط لما شاهدت عبد السلام مارّا وبيده قارورة بها سائل أصفر.. كان يبكي ويصيح: «سأحرق نفسي... سأحرق نفسي» ناديته فتجاهلني ومضى في حال سبيله... عندها صحت بأعلى صوتي أنادي زوجي وإبني أيمن... وعند قدومهما أعلمتهما بالأمر فسارعا نحو الطريق الذي سلكه عبد السلام..
انطلق أيمن يروي ما شاهده: «عندما تفطن عبد السلام لوجودنا (أنا وأبي وجار آخر اسمه رمزي) انطلق في الركض تجاه مقر البلدية... انه قريب من حيّنا... التحقت به وكان أنذاك في المدرج داخل البلدية متجها نحو مكتب الكاتب العام.. وقد سكب البنزين على رأسه وجسده... حاولت مسكه فأزاحني بشدة لدرجة انني سقطت على المدرج وأصيبت ركبتاي.. كان أنذاك الكاتب العام أمام مكتبه ولما شاهده عبد السلام قال له: «سأحرق نفسي إن لم تساعدوني».. ثم انتبهنا للنيران التي اندلعت في عبد السلام لقد أشعلها بواسطة ولاّعة سحبها من جيبه.. وقفنا مشدوهين في بداية الأمر.. ثم انتبهنا لوجود ستائر بالبهو... اقتلعناها بصعوبة وقمنا بلف عبد السلام بها..
ثم تسارعت الأحداث... انتبه الناس خارج مقر البلدية للأمر فاندفعوا إليها لاستجلاء الأمر.. وحلت الحماية المدنية و نقلت عبد السلام الى المستشفى».
كان أيمن خلال كامل ردهات كلامه يلتفت الى رمزي (16 سنة) الذي يشير برأسه بأن ما ذكره أيمن صحيح.. رمزي كان حاضرا هو أيضا وأكد لنا مثله مثل جميع من شاهد الواقعة بأن عبد السلام لحظة الواقعة كان موجودا ببهو البلدية بالطابق الأول أمام مكتب الكاتب العام عندما أضرم النار في جسده.
قبل ان نغادر المنزل توجه نحونا الشاب صابر ورجانا بتبليغ شكره الجزيل الى السيد والي المنستير الذي وقف الى جانب العائلة مؤكدا ان السيد الوالي اتصل بمستشفى معالجة الحروق ببن عروس لحجز مكان لشقيقه. وأعلمنا صابر ان شقيقه لا يزال في العناية المركّزة في بن عروس ويتمنى عودته سليما الى عائلته.
المصدر :صحيفة الشروق التونسية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الحياة
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
avatar

انثى

عدد الرسائل : 1021

تاريخ التسجيل : 22/08/2008


مُساهمةموضوع: رد: حادث احراق عبدالسلام نفسه داخل بلدية المنستير   الجمعة أبريل 16, 2010 2:52 pm

ان لله وان اليه راجعون


تحياتى

نور الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حادث احراق عبدالسلام نفسه داخل بلدية المنستير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور ميدو :: ۩ ۩ المنتدى السياسي۩ ۩ :: أحـوال العــالم العـربي-
انتقل الى: