دكتور ميدو

كل ماتبحث عنه من خدمات ومعلومات ..غرائب ..فنون ..تعارف .. وظائف
 
الرئيسيةمجلة المنتدىاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حكايات جحا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the sad heart
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
avatar

انثى

عدد الرسائل : 585

تاريخ التسجيل : 12/11/2008


مُساهمةموضوع: حكايات جحا   الأربعاء يناير 28, 2009 8:30 am

حكايات جحا

فى ألمانيا و تركيا و البلاد العربية

::
""
::
""

فى البلاد العربية و فى تركيا و فى ألمانيا تحظى شخصية جحا العربى أو نصر الدين حجة التركى أو أويلنشبيجل و هو الاسم الذى يعرف به فى ألمانيا بشعبية طاغية بين الصغار و الكبار , و مثلما هو الحال فى البلاد العربية و فى تركيا فإن حكايات جحا الألمانى سواء المروية أو المكتوبة واسعة الانتشار فى ألمانيا بين كافة المستويات الفكرية و الثقافية , بل و هناك تماثيل و لوحات و متاحف عديدة عن هذه الشخصية إضافة إلى مؤلفات متنوعة كثيرة عنها و جمعيات تهتم بتراثها.

فهل كان جحا فى الأدب العربى أو نصر الدين حجة عند الأتراك أو أويلنشبيجل فى ألمانيا شخصية حقيقية , أو هى من نسج خيال الشعوب تعكس فلسفتها و روحها و مزاجها ؟ هذا سؤال لا يوجد عليه جواب جواب قاطع. إن بيت القصيد هنا هو ما يروى على لسان هذه الشخصية و ليس سيرتها الذاتية , على أى حال , يمكن القول إنه كان يوجد منذ زمن بعيد رجل قصير و ممتلىء (و هذا هو أقرب تصور عن شكل الشخصية) و كان لهذا الرجل لحية كثيفة و على رأسه عمامة كبيرة و كان يطوف القرى و البلاد على حماره الهزيل , و كان يحب ان يدعوه الناس إلى الطعام و الشراب ..,.. و لكنه فى الوقت ذاته كان مفكراً و فيلسوفاً يحب أن يعلم الناس البسطاء و يريهم أخطاءهم من خلال الحجج التى يسوقها و الأمثلة التى يضربها و التى تناسب عقليتهم البسيطة. و جحا أقرب ما يكون لشخصية فيلسوف الفلاحين ؛ حاد الذهن , سريع البديهة.,. و الذى يقدم لمن حوله من الناس المثقلين بالعمل و الفقر و الحروب و الموت هدية تسرى عنهم و هى الضحك. هذا العطاء هو الذى يهب هذه الشخصية الحياة , حتى لو افترضنا جدلاً أنها شخصية من وحى أديب ما. و مما يمنح هذه الشخصية الحياة أيضاً هو ذلك الثراء الفكرى الذى اتصف به كثير من الرواة الشعبيين الذين كانوا برغبتهم فى الحكى و موهبتهم القصصية أعظم دليل على ما امتزت به الحضارة العربية و الإسلامية من خيال و مرح.

" كأنما يحكى الشعب عن نفسه " كما قال الأخوان الألمانيان جريم (صاحبا أهم البصمات فى الأدب الشعبى الألمانى).

و حكايات هذه الشخصية أياً كان الاسم الذى تطلقه الشعوب عليها , هى كما يقول الأديب الألمانى هرمان هسه "أفضل الطرق لكسب المعرفة عن الناس حيث تتجمع فيها الأساطير و الحواديت و المعتقدات الدينية و الخرافات عبر القرون و التى تعبر عن فكر الشعب".

و انطلاقاً من أهمية هذه الحكايات , إليكم مجموعة من قصص جحا أو نصر الدين حجة أو أويلنشبجيل , مجموعة من التراث الألمانى و التركى و العربى. و ستجدونها مصاغة فى أبيات تجمع ما بين الفصحى و العامية.

-----------------------


و طبعاً نوادر جحا و قصصه معروفة عز المعرفة لدرجة اننا بنضرب بيها المثل و بنستند على مواقفها ... زى مثلاً بنقول فى سياق كلامنا "مسمار جحا" و حتى عن "حمار جحا" و بنستعين كتير من نوادره و قصصه المألوفة ...


و ياللا بينا نشوف مع عم جحا الحواديت ..,,..

يا حبيبنا يا عم جحا يا فيلسوف الضحك

بس خلوا بالكوا
::
""
::
""

لازم تردوا معاه و تشاركوا علشان عم جحا بيحبنا , يبقى لازم احنا كمان نرحب بيه و نعطيه قدره>>>>الاخ قاعد يقدم برنامج أطفال

::
""
::
""


و أهو هنبتدى و أول ما نبتدى نقول :


---> صورة جحا <---

جحا كان داخل البلد على حماره

ماشى يتمختر بكل جماله و وقاره

قابله و هو ماشى فى الطريق جاره

ضحك و قال شوفوا جحا و اللى جراله

راكب على الحمار عكس عكاس

وشه للحمار و ظهره للناس



وصل جحا عند باب داره

و نزل و قال للناس اللى احتاروا


أنا راكب على الحمار كده بالمقلوب

علشان أشوفكم كلكم و هو ده المطلوب


لو كنت راكب عدل زى باقى الناس

ما كنتش هأشوف من حمارى غير الراس


يبقى أنا غلطان ؟ ياللا قولوا ياللا اختاروا !

إذا كان جحا غلطان ولا الغلط على حماره ؟؟؟

-=-=-=-=-=-=-

ابي اشوف المشاركات

لأنه لو لقيت اقبال من الاعضاء

راح تشوفون باقى السلسله

وما راح تندمون على المشاركة









__________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the sad heart
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
avatar

انثى

عدد الرسائل : 585

تاريخ التسجيل : 12/11/2008


مُساهمةموضوع: رد: حكايات جحا   الأربعاء يناير 28, 2009 8:41 am

أقدم لكم أصدقائي سلسلة جحا
>متجددة بإذن الله<

رأى جحا يوما سربا من البط قريبا من شاطئ بحيرة فحاول أن يلتقط من هذه الطيور شيئا فلم يستطع لأنها أسرعت بالفرار من أمامه وكان معه قطعة من الخبز فراح يغمسها بالماء ويأكلها فمر به أحدهم وقال له: هنيئاً لك ما تأكله فما هذا... قال هو حساء البط فإذا فاتك البط فاستفد من مرقه.

أضاع جحا خاتمه في داخل بيته فبحث عنه فلم يجده فخرج من البيت وجعل ينظر أمام الباب فسأله جاره ماذا تصنع فقال: أضعت خاتمي في البيت، فقال ولماذا لا تفتش عليه في البيت
فأجابه: الظلام حالك في الداخل فلعله قد خرج .

أعطى جحا خادما له جرة ليملأها من النهر، ثم صفعه على وجهه صفعة شديدة وقال له: إياك أن تكسر الجرة، فقيل له: لماذا تضربه قبل أن يكسرها؟ فقال: أردت أن أريه جزاء كسرها حتى يحرص عليها.

جاء لجحا ضيف ونام عنده فلما كان منتصف الليل أفاق الضيف ونادى جحا قائلا: ناولني يا سيدي الشمعة الموضوعة على يمينك فاستغرب جحا طلبه وقال له: أنت مجنون، كيف أعرف جانبي الأيمن في هذا الظلام الدامس؟

أهدى رجل لجحا خاتما بدون فص، فقال له جحا: الله يعطيك في الجنة بيتا بدون سقف

أرجو أن تكون نوادر جحا قد أعجبتكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
the sad heart
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
«.¸¸.•°°مشرف قسم·.¸.•°®»
avatar

انثى

عدد الرسائل : 585

تاريخ التسجيل : 12/11/2008


مُساهمةموضوع: رد: حكايات جحا   الأربعاء يناير 28, 2009 8:42 am

جحا والخروف


كان جحا يربي خروفا جميلا وكان يحبه ، فأراد أصحابه أن يحتالوا عليه من أجل أن يذبح لهم الخروف ليأكلوا من لحمه .ـ

فجاءه أحدهم فقال له : ماذا ستفعل بخروفك يا جحا ؟

فقال جحا : أدخره لمؤنة الشـتاء

فقال له صاحبه : هل أنت مجنون الم تعلم بأن القيامة ستقوم غدا أو بعد غد!ـ هاته لنذبحه و نطعمك منه .ـ

فلم يعبأ جحا من كلام صاحبه ، ولكن أصحابه أتوه واحدا واحدا يرددون عليه نفس النغمة حتى ضاق صدره ووعدهم بأن يذبحه لهم في الغـد ويدعوهم لأكله في مأدبة فاخرة في البرية.ـ

وهكذا ذبح جحا الخروف وأضرمت النار فأخذ جحا يشويه عليها ، وتركه أصحابه وذهبوا يلعبون ويـتنزهون بعيدا عنه بعد أن تركوا ملابسهم عنده ليحرسها لهم ، فاستاء جحا من عملهم هذا لأنهم تركوه وحده دون أن يساعدوه ، فما كان من جحا إلا أن جمع ملابسهم وألقاها في النار فألتهمتها . ولما عادوا اليه ووجدوا ثيابهم رماداَ . هجموا عليه فلما رأى منهم هذا الهجوم قال لهم : ما الفائدة من هذه الثياب إذا كانت القيامة ستقوم اليوم أوغدا لا محالة؟




جحا وحماره



ماتت امرأة جحا فلم يأسف عليها كثيرا ، وبعد مدة مات حماره فظهرت عليه علائم الغم و الحزن ، فقال له بعض اصدقائه : عجـباَ منك ، ماتت امرأتك من قبل ولم تحزن عليها هذا الحزن الذي حزنته على موت الحمـار.ـ

فأجابهم : عندما توفيت امرأتي حضر الجيران وقالوا لا تحـزن فسـوف نجد لك أحسن منها ، وعاهدوني على ذلك ، ولكن عندما مات الحمار لم يأت أحد يسليني بمثل هذه السلوى ... أفلا يجدر بي أن يشـتد حزني ؟


جحا والسائل



كان جحا في الطابق العلوي من منزله ، فطرق بابه أحد الأشخاص ، فأطل من الشباك فرأى رجلا ، فقال : ماذا تريد ؟

قال : انزل الى تحت لأكلمك ، فنزل جحا

فقال الرجل : انا فقير الحال اريد حسنة يا سيدي . فاغتاظ جحا منه ولكنه كتم غيظه وقال له : اتبعني .ـ

وصعد جحا الى أعلى البيت والرجل يتـبعه ، فلما وصلا الى الطابق العلوي التفت الى السائل وقال له : الله يعطيك

فاجابه الفقير : ولماذا لم تقل لي ذلك ونحن تحت ؟

فقال جحا : وانت لماذا انزلتني ولم تقل لي وانا فوق ؟


أرجو أن ينالوا إعجابكم
إنتظروا مني المزيد ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكايات جحا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دكتور ميدو :: ۩ ۩ القسم العام ۩ ۩ :: ۩ ۩ مواضيع ساخنة ومثيرة ۩ ۩-
انتقل الى: